أربعة مدنيين ضحايا قصف قوات النظام على ريفي إدلب وحماة

تاريخ النشر: 24.04.2019 | 21:04 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى أربعة مدنيين بينهم طفلان وامرأة، في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على أرياف حماة وإدلب اليوم الأربعاء.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن امرأة (ريم وليد البيطار) قضت اليوم في بلدة الجانودية التابعة لمدينة جسر الشغور، بعد استهداف البلدة بسبع قذائف صاروخية من قبل قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين.

وأضاف المراسل بأن الطفل إبراهيم عبدالله كفرطوني قضى اليوم أيضاً في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، بعد استهداف المدينة بالصواريخ العنقودية من قبل قوات النظام المتمركزة في جبل سنجار.

أما في ريف حماة فتحدث المراسل عن سقوط طفلة وإصابة شقيقتها في قرية المنارة بريف حماة الغربي، كما قضى رجل آخر في بلدة قلعة المضيق بسهل الغاب بعد تجدد القصف المدفعي من قبل قوات النظام على المنطقة.

وطال القصف اليوم أيضاً قرى وبلدات مورك وحلفايا واللطامنة والأربعين ولطمين والكركات في ريف حماة الشمالي، بالإضافة لمدن خان شيخون وخان السبل بريف إدلب الجنوبي.

يذكر أن ثمانية مدنيين قضوا يوم أمس في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام، على عدة مدن وبلدات في ريف إدلب، وذلك في إطار مسلسل الانتهاكات المستمرة لاتفاقية "المنطقة المنزوعة السلاح" التي توصّلت إليها تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"