آيا صوفيا.. أتاتورك حوله متحفاً وأردوغان يتعهد بفتحه للمصلين

تاريخ النشر: 28.03.2019 | 16:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

لفت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى احتمال تحويل متحف آيا صوفيا الذي كان كنيسة إلى مسجد مفتوح أمام المصلين، مشيرا أنه "لن يتم ذكر آيا صوفيا كمتحف، حيث ستخرج من وضعها هذا، وسنذكرها كمسجد".

وشدد أردوغان على أن مسألة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد "مطلب يتطلع إليه شعبنا، والعالم الإسلامي، أي مطلب للجميع، فشعبنا مشتاق منذ سنوات ليراه مسجدًا".

الرئيس التركي سبق أن ذكر أنهم يخططون بعد الانتخابات المحلية المرتقبة الأحد المقبل، "لإعادة آيا صوفيا إلى أصله، وليس جعله مجانيا فقط، وهذا يعني أنه لن يصبح متحفًا، وسيسمى مسجدًا".

وتابع قائلا "لقد كانت مسألة تحويل اسم هذا المكان إلى متحف خطأ كبيرًا، وقد آن الآوان لاتخاذ خطوة لتغيير هذا الوضع، وبناء عليه لن يتم ذكر آيا صوفيا كمتحف، حيث ستخرج من وضعها هذا، وسنذكرها كمسجد".

وأضاف "وسيأتي السياح من كل مكان ليزوروا مسجد آيا صوفيا وليس متحف آيا صوفيا كما يزورون مسجدي السلطان أحمد، والسليمانية بإسطنبول".

واستطرد قائلا "البعض يخرج علينا ليطلب منا ألا نفعل ذلك، وهم لا ينبسون ببنت شفة حيال ما يحدث من اعتداءات تحدث بالمسجد الأقصى حيث يدخله الجنود ببياداتهم، ويلقون بالمصاحف على الأرض، فنحن مسلمون ومثل هذه الأمور تضايقنا، لذلك على الصامتين حيال ذلك ألا يخرجوا ليعلموننا ما نفعل أو لا نفعل".

وعاد موضوع آيا صوفيا إلى الواجهة عقب العملية الإرهابية التي نفذها أسترالي متطرف في نيوزيلندا، والتي أسفرت عن مقتل 50 مصلياً وإصابة العشرات، وذكر الإرهابي آيا صوفيا في بيانه قائلا "إنها  ستحرر من مآذنها".

ويعود تاريخ بناء كنيسة آيا صوفيا إلى القرن السادس الميلادي، لكنها تحولت إلى مسجد في القرن الـ 15 بعد فتح العثمانيين القسطنطينية عام 1453م .

وتحولت كنيسة آيا صوفيا إلى متحف في مرحلة حكم مصطفى كمال أتاتورك، ومازالت إلى الآن مثار جدل بين تركيا والدول الغربية التي ترفض تحويلها إلى مسجد.

 

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية