آليات مصرية تشارك بإزالة ركام أبنية سكنية دمرتها إسرائيل في غزة| صور

تاريخ النشر: 05.06.2021 | 18:07 دمشق

آخر تحديث: 05.06.2021 | 18:08 دمشق

إسطبول - متابعات

بدأت آليات ثقيلة وفرق هندسة مصرية بالعمل على إزالة الركام الذي خلفه القصف الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني خلال شهر أيار الماضي.

الآليات دخلت، اليوم السبت، إلى القطاع ضمن تفاهم بين الحكومة المصرية وحركة "حماس"، سبقها لقاء وزيارة لمدير المخابرات المصرية العامة، عباس كامل، إلى القطاع قبل أيام، وهي زيارة أولى له منذ توقف القصف الإسرائيلي على غزة.

وفي أيار الماضي، دمّرت المقاتلات الحربية الإسرائيلية، عدة أبراج منها "الشروق" و"الجلاء" وهذا الأخير هو برج سكني يضم عددا من المكاتب الإعلامية الدولية بمدينة غزة، منها مكتب قناة الجزيرة القطرية، ووكالة أسوشيتد برس الأميركية.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية الأبراج بعدة صواريخ، ما أدى لتدميرها بشكل كامل.

وكانت الأبراج تضم شققا سكنية ومكاتب لأطباء ومحامين.

وبعد أكثر من عشرة أيام من القصف الإسرائيلي على غزة بالتزامن مع رد من الفصائل الفلسطينية، تمكنت مصر من الاتفاق مع الطرفين على وقف إطلاق النار في القطاع.

وأرسلت مصر وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية، لمتابعة إجراءات التنفيذ، والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

من جهتها، أعلنت كلّ من الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس، قبولهما وقف إطلاق النار.