آلدار خليل: نقبل إقامة المنطقة الآمنة بعمق 5 كم

تاريخ النشر: 28.07.2019 | 23:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن آلدار خليل عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي، والقيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي، أنه ليس لديهم مشكلة في إقامة منطقة آمنة شمال شرق سوريا بعمق 5 كم.

وقال خليل في حديث لموقع باسنيوز "ليست لدينا مشكلة في إقامة منطقة آمنة، لكن هناك بعض التفاصيل التي يجب التباحث بها، كعمق المنطقة الآمنة والقوات التي ستشرف عليها، وموضوع عفرين والتغيير الديمغرافي".

وأضاف أن تركيا تعتقد بأن لديهم مشكلة في إقامة المنطقة الآمنة، وبالتالي تتخذها حجة للسيطرة على المنطقة.

وأوضح خليل أن تركيا تسعى إلى إقامة المنطقة الآمنة بعمق 32 كم، وهو أمر لا يمكن قبوله لكون تلك المسافة هي التي توجد بها الإدارة الذاتية، وهم لا يمانعون بمنطقة آمنة لمسافة 5 كم، وتكون قوات حماية الحدود من القوات المحلية.

وبخصوص المحادثات التركية الأميركية شدد خليل على أن أميركا تجري هذه المباحثات خدمة لمصالحها، وليس من أجلهم، والتفاهم الذي سينجم من هذه المباحثات سيكشف العديد من الأمور، وما إذا كان الرئيس التركي ينفذ تهديداته أم لا، فتركيا تلح كثيراً على السيطرة على المنطقة، وتبحث عن أسباب ومبررات على حد قوله.

واعتبر خليل أن الإدارة الذاتية التي تم تأسيسها شمال وشرق سوريا لا تشكل أي خطر على أي دولة، وهم لا يسعون إلى الدخول في أي حرب مع دول الجوار.

كما أكد على أنهم يتعرضون للتهديدات، وأن تركيا حشدت قواتها على الحدود وتهدد بالهجوم.، وهم ينظرون بجدية إلى هذه التهديدات.

وأول أمس الجمعة قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا مصممة على ضرب قوات سوريا الديمقراطية (قسد) شرق الفرات في سوريا، مهما كانت نتيجة الحوار مع الولايات المتحدة حول إنشاء منطقة آمنة.

بينما عبَّر وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو قبل ذلك عن نفاد صبر بلاده إزاء تشكيل المنطقة الآمنة في حين شدد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن على أن إنشاء المنطقة الآمنة لن يتم إلا من خلال خطة تلبي تطلعات تركيا.