آخر قوافل التهجير من جنوب دمشق تصل إدلب

تاريخ النشر: 11.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:11 دمشق

تلفزيون سوريا

وصلت القافلة الأخيرة التي تُقل مهجّري بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق إلى إدلب، وذلك بعد أن كان مقرراً لها التوجه نحو ريف حلب الشمالي.

وأفاد ناشطون من القافلة السابعة والأخيرة أنهم وصلوا إلى قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي فجر اليوم، بعد أن انطلقت قافلتهم عصر يوم أمس من جنوب دمشق، بالتزامن مع وصول القافلة السادسة في الوقت نفسه إلى معبر أبو الزندين جنوب مدينة الباب في ريف حلب الشمالي.

وتتألف القافلة من 7 حافلات تُقل 130 شخصاً، تم نقلهم إلى مركز إيواء مؤقت قرب مدينة معرة مصرين شمال مدينة إدلب.

وما تزال القافلتان الخامسة والسادسة عالقتين عند آخر نقطة للنظام السوري جنوب مدينة الباب منذ أيام، حيث لم يُسمح لهم بدخول ريف حلب الشمالي، وطلب منهم التوجه إلى إدلب.

وبخروج القافلة السابعة يوم أمس، تصبح دمشق وريفها بالكامل تحت سيطرة قوات النظام، بعد تهجير الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وبلدات (يلدا وببيلا وبيت سحم) جنوب دمشق.

ويبلغ عدد المهجرين قسرياً من بلدات جنوب دمشق قرابة 9 آلاف شخص، حيث بدأت عمليات التهجير القسري للمنطقة بخروج أول قافلة في الثالث من الشهر الجاري، وذلك بعد أن توصّل "الوفد المفاوض" عن البلدات الثلاث إلى اتفاق مع الجانب الروسي يقضي بخروج الفصائل العسكرية برفقة عائلاتهم وسلاحهم الفردي، مع الراغبين من المدنيين، إلى حلب وإدلب (ما عدا "جيش الأبابيل" إلى درعا)، وذلك بعد انتهاء حملة النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي، وتهجيرها بشكل كامل إلى الشمال السوري.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
إلى اللاذقية عبر البوسفور.. أوكرانيا تطالب تركيا بإيقاف شحنات حبوب مسروقة منها
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟