إدلب: الكوادر الطبية تتدرب استعداداً لحملة التطعيم ضد كورونا

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 15:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت مديرية صحة إدلب وفريق لقاح سوريا، استمرار تدريب الكوادر الطبية استعداداً لحملة التطعيم ضد كورونا، والتي من المقرر أن تنطلق خلال شهر أيار المقبل.

وقالت المديرية في بيانٍ عبر حسابها على فيس بوك، إن التدريب الأول استهدف مشرفي المحافظة والمناطق ومشرفي فرق اللقاح، حيث تم تعريفهم على اللقاح ومكوناته وكيفية ترتيب جلسات اللقاح

وأشار البيان إلى أنه تم التركيز على طرق متابعة الحالات بعد التلقيح في حال ظهور أية آثار جانبية وطريقة تدبيرها، إضافة لإدارة عمليات توثيق عمليات التلقيح، مضيفة أنها أطلعتهم على كل المعارف والمهارات المطلوبة لإدارة حملة اللقاح وتنفيذها بشكل آمن وفعال.

وأضاف أن التدريب في قسمه الثاني استهدف العناصر اللوجستيين في الفرق، حيث تم اطلاعهم على المعايير الدولية في حفظ ونقل وتوزيع اللقاح بالطرق العلمية السليمة، بما يحفظ فعالية وسلامة اللقاح، وذلك ضمن حزمة تدريبية معدة ومعتمدة من منظمة الصحة العالمية واليونيسيف.

يشار إلى أنّ الدفعة الأولى من لقاح كورونا وصلت إلى مناطق شمال غربي سوريا يوم الأربعاء الماضي، عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن شاحنات تحمل نحو 53 ألف جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا وصلت إلى إدلب عبر معبر باب الهوى، بدعم وجهود من قبل منظمات طبية إقليمية ومحلية.

وأضاف المراسل أن هذه الدفعة من لقاح كورونا هي الأولى من نوعها والتي خصصت لمناطق شمال غربي سوريا، في حين لم ترد تفاصيل أخرى عن الدفعة.

وفي سياق متصل، سجلت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم، مساء أمس السبت، 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وقالت الشبكة إنّ حالات الإصابة الجديدة سُجّلت 7 منها في ريف حلب و11 إصابة في محافظة إدلب، مشيرةً إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للإصابات شمال غربي سوريا ارتفعت إلى 21 ألفاً و798 إصابة، ولم تسجّل أي حالة وفاة جديدة خلال شهري آذار الفائت ونيسان الجاري.

وأضافت شبكة الإنذار أنها أجرت 265 تحليلاً جديداً ليصبح إجمالي التحاليل في محافظتي إدلب وحلب 119 ألفاً و902، مشيرةً إلى تسجيل 21 حالة شفاء من الفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الشفاء 19 ألفاً و848.