وصول الدفعة الأولى من لقاح كورونا إلى الشمال السوري | صور

تاريخ النشر: 21.04.2021 | 13:28 دمشق

إدلب - خاص

وصلت اليوم الأربعاء، الدفعة الأولى من لقاح كورونا إلى مناطق شمال غربي سوريا عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن شاحنات تحمل نحو 53 ألف جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا وصلت إلى إدلب عبر معبر باب الهوى، بدعم وجهود من قبل منظمات طبية إقليمية ومحلية.

وأضاف المراسل أن هذه الدفعة من لقاح كورونا هي الأولى من نوعها والتي خصصت لمناطق شمال غربي سوريا، في حين لم ترد تفاصيل أخرى عن الدفعة.

WhatsApp Image 2021-04-21 at 12.31.48 PM.jpeg
وصول الدفعة الأولى من لقاح كورونا إلى الشمال السوري (خاص تلفزيون سوريا)

 

وأكد ناشطون في معبر باب الهوى إن شحنة اللقاحات هي من نوع "أسترازينيكا" البريطاني ومكونة من 53 ألفا و800 جرعة.

ويحاول موقع تلفزيون سوريا، التواصل مع مصادر طبية في إدلب للوقوف على تفاصيل شحنة اللقاحات وكمياتها وطريقة توزيعها والفئات المستفيدة منها.

وسبق أن قال مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام في معبر باب الهوى، مازن علوش لتلفزيون سوريا اليوم الثلاثاء، إنه من المقرر أن تدخل الدفعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا "أسترازينيكا" يوم الأربعاء، إلى مناطق شمال غربي سوريا عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

 

 

وأفاد مدير برنامج اللقاح في وحدة تنسيق الدعم "ACU" الدكتور محمد سالم، لتلفزيون سوريا بأنه تم تفعيل غرفة تبريد خاصة في باب الهوى لحفظ اللقاحات المضادة لكورونا فيها، مشيراً إلى أنه يوجد في الأصل 5 غرف تبريد مفعّلة مسبقاً لفريق لقاح سوريا.

وتابع أن حملة التلقيح سوف تبدأ في الأول من الشهر المقبل وسوف تستمر لمدة 21 يوماً، لافتاً إلى أن المرحلة الأولى من التطعيم سوف تستهدف الكادر الطبي والإنساني، وأوضح أن الفاصل الزمني بين تلقي الجرعة الأولى والثانية للشخص الواحد تبلغ 12 أسبوعاً، مشيراً إلى أنه لا يوجد أي معلومات حتى الآن عن موعد وصول الدفعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم، أمس الإثنين، تسجيل 47 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا، بالإضافة إلى 55 حالة شفاء جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا شمال غربي سوريا 21 ألفاً و694، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات إلى 641 وفاة، وشفاء 19 ألفاً و737 مصابا.