السلطات الأردنية تحبط محاولتي تسلل وتهريب مخدرات من سوريا

تاريخ النشر: 08.11.2020 | 12:19 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت السلطات الأردنية عن إحباطها محاولة  تسلل وتهريب كمية من المخدرات قادمة من داخل الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية عند المنطقة العسكرية الشمالية، بالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي، قوله إن القوات طبّقت قواعد الاشتباك، ما أدى إلى تراجع الأشخاص إلى داخل العمق السوري.

اقرأ أيضاً: الأردن: إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدّرات مِن سوريا

وأضاف المصدر أن المنطقة تم تفتيشها، وضُبط  409 "كفّاً" من مادة الحشيش المخدر، وحبوب مخدرة نوع لاريكا بلغ عددها 36335، وجرى تحويلها إلى الجهات المختصة.

وفي حادثة أخرى، أضاف المصدر العسكري أن المنطقة العسكرية الشمالية أحبطت محاولة التسلل التي حاول شخص تنفيذها، من جهة الأراضي الأردنية إلى الأراضي السورية، مشيرًا إلى أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى إلقاء القبض عليه وتحويله إلى الجهات الأمنية المختصة.

اقرأ أيضاً.. مخدرات "الأسد" تدخل ليبيا عبر "موانىء حفتر"

اقرأ أيضاً.. ما وراء اتهام "تنظيم الدولة" بإيصال أكبر شحنة مخدرات إلى إيطاليا

وتنشط عمليات التهريب والتسلل وتجارة المخدّرات، على طول الحدود الأردنية السورية، ولا سيما بعد الفلتان الأمني الذي تشهده البادية السورية وخلوّ النقاط الحدودية ومحارسها. وباتت الحدود الجنوبية لسوريا تشكّل مركز عبور المواد المهربة إلى دول الجوار، إضافةً إلى دول الخليج وغيرها مِن الدول العربية، ويعتبر نظام الأسد والميليشيات الإيرانية المتهم الأبرز في تجارة المخدّرات، وهي أبرز مصادر دعمها.