الحشرات

تشعر رهف كلبون 22 عاما والتي تسكن في حي تشرين بمدينة حماة أنها تعيش في قرية نائية أو صحراء قاحلة بسبب غياب كل الخدمات التي يجب أن تقدمها حكومة النظام للحي الذي تقطنه وتقول إنها منذ انتقال بيتها إلى حي تشرين منذ ثلاث سنوات وهي تعاني من صعوبة الوصول