الدفاع المدني

قتل وجرح عدد من المدنيين اليوم السبت، بقصف جوي روسي استهدف جنوبي حلب، في وقت أعلنت فيه مديرة التربية تعليق الدوام المدرسي يومي السبت والأحد بسبب الحملة العسكرية للنظام.
قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون إثر قصف روسي أستهدف ريف حلب الغربي الذي يشهد تصعيدا عسكريا من قبل النظام وروسيا أسفر عن عشرات الضحايا ونزوح الآلاف.
ارتفعت حصيلة ضحايا قصف روسيا والنظام على إدلب إلى نحو مئة قتيل ومصاب، معظمهم في مدينة إدلب التي استهدفتها طائرات النظام بعدة غارات منذ دخول الهدنة الروسية - التركية حيز التنفيذ.
حذّر الدفاع المدني السوري، من "كارثة إنسانية" في محافظة إدلب، التي شهدت أكبر موجة نزوح في سوريا، وسط عدم التزام النظام وروسيا باتفاق وقف إطلاق النار.
بثّ الدفاع المدني تسجيلاً مصوراً للحظة مرور طيران النظام الحربي في سماء مدينة إدلب فوق حفل لطلاب في إحدى المدارس، تنظّمه متطوعات الدفاع المدني.
الكلمات المفتاحية