زيادة الرواتب في سوريا

أقرّت "الإدارة الذاتية" في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، اليوم الأحد، زيادة على رواتب الموظفين تسري اعتباراً من 1 تشرين الأول الجاري.
تشهد مؤسسات "الإدارة الذاتية" المدنية والأمنية منذ نحو شهرين، موجة استقالات واسعة شملت موظفيها وعناصرها من جراء تدني قيمة الرواتب الشهرية.
كشف عضو مجلس الشعب التابع للنظام، محمد خير العكام عن مقترح لتعديل قريب للرواتب والأجور في سوريا، بالإضافة إلى مشروع قانون يتم العمل عليه لإعفاء 100 ألف ليرة سورية من الراتب من الضرائب والرسوم.

ارتفعت الأسعار في مناطق سيطرة النظام السوري بنسبة 60 % منذ بدء شهر رمضان المبارك، وذلك وسط فوضى تسعير وانحياز إلى التجار على حساب المواطنين بحسب تصريحات لرئيس "جمعية حماية المستهلك".

أعلنت حكومة النظام السوري، أمس الثلاثاء، عن خطة لرفع أجور المدرسين والعاملين في المعاهد التقنية، تحت مسمى "تعويض طبيعة عمل".