فشل أمني

ما يزال شبح الموت بأنواعهِ يُخيّم على مدينة الباب شرقي حلب - إحدى أكبر مدن الشمال السوري "المُحرّر" - التي دخلت في قبضة الفصائل العسكرية والجيش التركي بعملية "درع الفرات" قبل سنوات، ومنذ ذلك الوقت والموت ما يزال يتفنّن في اختيار العديد مِن الطرق..