درعا

شبان من بلدة صيدا يمزقون صور رأس النظام "بشار الأسد" بعد الإعلان عن وفاة أحد مقاتلي الفيلق الخامس من أبناء البلدة، متأثراً بالجراح التي أصيب بها خلال الاشتباكات مع فرع أمن الدولة في بلدة محجة.
تظاهر العشرات في مدينة طفس غربي درعا مساء أمس الأحد، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام وطرد الميليشيات الإيرانية من المنطقة.
أهالي محافظة درعا يشيعون اليوم الأحد، عناصر الفيلق الخامس الذين قتلوا أمس، خلال الاشتباكات مع قوات النظام في بلدة محجة شمل درعا، بمظاهرات دعت لإسقاط النظام وخروج الميليشيات الإيرانية من سوريا.