النزوح

نزح آخر حمار وحش في البراري الخضراء والسهوب الفسيحة إلى بلاد الحضارة والمدنية وناطحات السحاب للعيش مع الحُمر الأهلية والمدنية.
لا يوفر السوريون جهداً في البحث عن الأمل في أحلك الظروف، وإيجاد الفرص من اللا شيء، وتحصيل السعادة من العدم، وكان آخرهم الشاب جمعة غزال، المهجر من ريف حلب الغربي، والذي جعل من خيمته المتواضعة مكاناً مملوءاً بالطموح والأمل، ليحتضنه رفقة زوجته في ليلة
"نزيفُ مقبرة" رواية أراد كاتبها، حسن الموسى، أن تصدر بالتزامن مع الذكرى العاشرة لانطلاقة الثورة السورية،
قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن السوريين بعد مرور عقد من الاضطرابات والنزاعات وعمليات النزوح، باتوا يعيشون "أسوأ ظروف إنسانية منذ بداية الأزمة".
حذر تقرير صادر عن "مجلس اللاجئين النرويجي"، اليوم الإثنين، أن "الأزمة" في سوريا قد تشهد نزوح ما لا يقل عن 6 ملايين شخص خلال الأعوام الـ 10 المقبلة في حال استمر الصراع وانعدام الأمن والتدهور الاقتصادي في البلاد.