الطفل الغريق

قابل البابا فرنسيس عبدالله كردي، يوم أمس الأحد، في إقليم كردستان العراق، والد الطفل السوري الكردي ايلان كردي الذي توفي غرقاً في أُثناء محاولة عائلته الهرب إلى أوروبا وباتت صورته رمزاً لأزمة اللاجئين في عام 2015.