الأمن الغذائي

أعلنت المؤسسة السورية للتجارة التابعة لحكومة النظام أمس السبت عن طرح سلتين غذائيتين الأولى بـ 25 ألف والثانية بـ 50 ألف ليرة سورية، بأسعار تساوي أسعار السوق تقريباً، علماً أن راتب الموظف العادي في مناطق سيطرة النظام يتراوح بين 50 إلى 70 ألف ليرة سوري
أعلن مدير زراعة الحسكة التابعة لحكومة الأسد، رجب سلامة، أن الأمطار الأخيرة، ساهمت في إنقاذ محاصيل الحبوب الاستراتيجية التي كانت مهددة باليباس، نتيجة لتخفيض النظام كميات المازوت المقدمة للمزارعين، بسبب أزمة الوقود في البلاد.
قال نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية لسوريا، مارك كاتس، اليوم الإثنين، إنه ليس لديهم ما يكفي من المال لتوفير جميع الخدمات المطلوبة للسوريين في داخل البلاد وخارجها.
حذّرت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية من أن ملايين السوريين يواجهون الجوع، بسبب تقاعس نظام الأسد عن معالجة النقص الحاد في طحين الخبز.
قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن السوريين بعد مرور عقد من الاضطرابات والنزاعات وعمليات النزوح، باتوا يعيشون "أسوأ ظروف إنسانية منذ بداية الأزمة".