الإعلام الرقمي

منذ تولي بشار الأسد السلطة في البلاد (عام 2000) بقيت جميع وسائل ومؤسسات الإعلام السورية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأجهزة النظام وحكومته
يتجه عالمنا الحديث بكل ما فيه نحو الرقمية بحيث سوف يصل العالم إلى مرحلة يتخلى فيها عن كل الأساليب اليدوية أو الآلية في تسيير الحياة اليومية لصالح الروبوت والرقميات وعالم الميتافيرس
شهدت الساحة الإعلامية على مستوى العالم خلال السنوات الماضية تغيّرات جذرية في أسلوب إنتاج المحتوى وعرضه، في ظل تربّع وسائل التواصل الاجتماعي على عرش المنصات الحديثة الأكثر انتشاراً ومتابعة بسبب سهولة وصولها إلى المستخدمين.