مدني ضحية الغارات الروسية على بلدة معرة حرمة

رجلان مسنان يعاينان منزلهما المدمر بعد تعرضه للقصف في مدينة أريحا (الأناضول)
تلفزيون سوريا - خاص

قتل مدني اليوم الإثنين جراء الغارات الجوية التي استهدفت بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، بحسب مراسلنا.

وأفاد مراسلنا بأن المقاتلات الحربية التابعة للنظام وروسيا جددت قصفها بالصواريخ على مدينة خان شيخون وبلدتي حيش وكفر سجنة وأطرف قرية حزارين بريف إدلب الجنوبي.

في حين شنت الطائرات الحربية والمروحية غارات على بلدات النقير ومعرة حرمة والركايا ومدايا والتمانعة ومعرة الصين وكرسعة وأم جلال.

وأمس الأحد قضى مدنيان بينهم طفل وأصيب آخرون أول أيام عيد الأضحى، في قصف جوي لطائرات النظام وروسيا على مدن وقرى وبلدات ريف إدلب.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 347 مدنياً بينهم 91 طفلاً و39 سيدة خلال شهر حزيران الفائت، منهم 231 مدنياً بينهم 59 طفلاً، و32 سيدة قتلوا على يد قوات نظام الأسد. فيما قتلت القوات الروسية 6 مدنيين.

يذكر أن نظام الأسد أعلن الأسبوع الماضي استئناف الحملة العسكرية ضد المدنيين في الشمال السوري، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

شارك برأيك

أشهر الوسوم