ماذا قرّرت "فيفا" بعد رفض "الشنّاوي" تسلم جائزة أفضل لاعب؟

حارس منتخب مصر، محمد الشناوي - (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

رفض حارس منتخب مصر لـ كرة القدم (محمد الشنّاوي)، تسلم جائزة "أفضل لاعب" في المباراة التي جمعت بلاده مع منتخب الأوروغواي، يوم الجمعة الفائت، لأنها كانت مقدّمة برعاية شركة مشروبات كحولية "بدوايزر".

وبناء على هذا الرفض قرّر الاتحاد الدولي لـ كرة القدم "فيفا"، حذف صورة زجاجة "الجعة" (البيرة) مِن فيديو إعلان فوز الحارس المصري "الشنّاوي"، كما قرّرت أن أي فيديو لـ الجائزة سيكون خالياً مِن صورة "زجاجة الكحول" إذا كان الفائز لاعباً مسلماً، وذلك احتراماً لـ حرية العقيدة.

كذلك حذفت "فيفا" صورة "المشروبات الكحولية" مِن فيديو آخر لـ لاعب منتخب المغرب "أمين حاريث" الذي فاز أيضاً بجائزة أفضل لاعب، في مباراة بلاده مع منتخب إيران، والتي انتهت بفوز إيران بـ هدف نظيف، في آخر دقائق بدل الضائع مِن الشوط الثاني.

وتقدم الجائزة برعاية شركة "بدوايزر الأمريكية" لـ صناعة المشروبات الكحولية، وحصل "الشنّاوي" على لقب الأفضل في لقاء مصر وأوروغواي بالمجموعة الأولى وانتهت بفوز الأوروغواي بهدف مقابل لا شيء وذلك في آخر دقيقة مِن عمر المباراة، كما نال "حاريث" اللقب ذاته في لقاء المغرب وإيران بالمجموعة الثانية.

وشهدت بداية انطلاقة مونديال "كأس العالم" 2018 في روسيا، تعثراً لـ المنتخبات العربية، إذ خسرت السعودية أولى مبارياتها مع روسيا بخمسة أهداف مقابل لا شيء، كما خسر كل من المنتخب المصري والمغربي أولى لقاءاتهما، ما يجعل المرحلة القادمة صعبة عليهما لـ تحقيق التأهل للدور الثاني.

وتنتظر الجماهير العربية، منتخب تونس الذي سيلعب، مساء اليوم الإثنين، أولى مبارياته ضد المنتخب الإنكليزي في المجموعة السابعة، على أمل أن يكون أول منتخب عربي، يفتتح أولى مبارايه بالفوز في الدور الأول مِن هذا المونديال.

شارك برأيك

أشهر الوسوم