ضحايا بقصف لـ"التحالف" على قرية جنوب الحسكة

مجزرة جديدة لـ التحالف الدولي على قرية جنوب الحسكة (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل مدنيون وجرح آخرون، اليوم الأربعاء، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لـ "التحالف الدولي" على قرية خاضعة لـ سيطرة تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة الجنوبي.

وقال ناشطون إن أربعة مدنيين قتلوا بغارات لـ طائرات "التحالف" على قرية "الحردان" القريبة مِن منطقة "الشدّادي"، كما جرح أكثر مِن عشرة آخرين، أسعفوا إلى نقاط طبية في المنطقة.

ويأتي ذلك، بعد ساعات مِن ارتكاب طائرات "التحالف"، أمس الثلاثاء، مجزرة مرّوعة في قرية "حسون باشا" قرب بلدة "تل الشاير" جنوب الحسكة، راح ضحيتها 12 مدنياً جلّهم أطفال ونساء.

كذلك، قتل وجرح أكثر مِن 15 مدنياً، في الخامس مِن شهر حزيران الجاري، بغارات لـ "التحالف الدولي" على قرية "الجزاع" جنوب شرق الحسكة، إضافة لـ مقتل ثلاثة مدنيين بقصفٍ مدفعي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على قرية "السايح" القريبة.

ويشهد ريف الحسكة الجنوبي اشتباكات "عنيفة" بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة"، ضمن المرحلة الثانية التي أطلقتها "قسد" مِن حملة "عاصفة الجزيرة" - بدعم مِن التحالف الدولي - بهدف السيطرة على  آخر ما تبقّى لـ "التنظيم" في المنطقة على الحدود بين سوريا والعراق.

وأعلنت "قسد"، يوم الإثنين الفائت، سيطرتها على 12 قرية و 15 مزرعة خلال الأسبوع الأول مِن عملياتها العسكرية ضد آخر مواقع تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة الجنوبي، وأنها "تقدّمت مسافة 9 كم في المحور الشرقي، و13 كم في المحور الغربي".

يُشار إلى أنَّ تنظيم "الدولة" يتمركز في مساحات ضيقة ومحاصرة بمنطقة حوض الفرات، بدءاً مِن أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال، إضافة لـ المنطقة الحدودية المحاصرة أيضاً جنوب شرق الحسكة وشرق دير الزور، وذلك عقب خسارته لأبرز معاقله هناك لصالح قوات النظام و"قسد" من الجانب السوري، ولصالح القوات العراقية و"الحشد الشعبي" من الجانب العراقي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم