روسيا تباشر التنقيب عن النفط والغاز في سوريا

الصورة(إنترنت)
تلفزيون سوريا-وكالات

تتابع روسيا تعزيز سيطرتها الاقتصادية في سوريا عقب تدخلها العسكري لجانب النظام، إذ بدأت شركات نفط روسية بالتنقيب الجيولوجي في سوريا والعمل على صيانة وتحديث محطات كهروحرارية في عدة مناطق تضررت خلال العمليات العسكرية.

وقالت وزراة الطاقة الروسية في بيان أمس إن خمس شركات روسية مختصة بالتنقيب في حقول النفط والغاز  باشرت باستكشاف موارد الطاقة براً وبحراً .

والشركات هي "زاروبيج نفط" و"زاروبيج جيولوجيا" و"أس تي غه انجينيرينغ" و"تيخنوبروم أكسبورت"، وتعمل الشركات بالتعاون مع النظام على إعادة تأهيل حقول نفط وغاز وصيانة مصافي نفط متضررة.

وبدأت شركة روسية مطلع حزيران من العام الماضي، بأعمال الصيانة لأكبر مناجم الفوسفات في سوريا (حقل خنيفيس) الذي يقع بالقرب من تدمر وسط البلاد، والتي سيطر عليها النظام بدعم روسي في كانون الأول ديسمبر 2016.

كما وقع النظام  اتفاقية"عقد عمريت" عام 2013 مع شركة سويوز نفتا غاز الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية، و يشمل العقد عمليات تنقيب في مساحة 2190 كلم مربع لمدة 25عاما. 

وتسيطر قوات النظام والميليشيات الأجنبية وقوات روسية على آبار نفطية في البادية السورية، في حين تسيطر قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكياً على أكبر حقلين للغاز والنفط شرق نهر الفرات فضلاً عن عشرات الآبار الأخرى.

شارك برأيك

أشهر الوسوم