"حميميم": مؤيدو "الأسد" سيشجعون روسيا على حساب مصر

تشكيلة منتخب مصر ضمن مونديال كأس العالم 2018 (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أجرت "القناة المركزية لـ قاعدة حميميم" الروسية في ريف اللاذقية، استطلاعاً حول مَن سيشجع (السوريون)  خلال المباراة التي ستجمع منتخبي روسيا ومصر، مساء اليوم الثلاثاء (19 من حزيران)، وذلك ضمن مونديال كأس العالم 2018 في روسيا.

ونشرت "حميميم" استطلاع رأي على صفحتها في "فيس بوك"، جاء فيه "بصفتك مِن سوريا، مَن هو الفريق الذي ستقوم بـ تشجيعه في المباراة القادمة خلال كأس العالم 2018 بين فريقي روسيا ومصر؟".

وأظهرت نتائج التصويت - حسب ما ورد على صفحة "القناة المركزية لـ حميميم" - أن (60 بالمئة) مِن المصوتين شجعوا منتخب "الفراعنة" (منتخب مصر)، بينما ذهبت النسبة المتبقية إلى المنتخب الروسي، مبرّرة انخفاض التصويت لـ صالح روسيا، بأن وراءه أفرادا مِن المعارضة السورية.

وعلّقت "قناة حميميم" على نتائج التصويت بالقول "نعتقد أن ارتفاع نسبة التصويت لـ صالح تشجيع الفريق المصري في لقائه المرتقب مع الفريق الروسي واردة من أفراد الأحزاب المعارضة، بينما النسبة الكبرى من أفراد الحزب الحاكم سيقومون بدعم الفريق الروسي بكل تأكيد" (في إشارة إلى الموالين لـ "نظام الأسد").

وسيلتقي في ملعب "زينيت أرينا" بمدينة سان بطرسبرج الروسية، مساء اليوم الثلاثاء، المنتخب المصري مع نظيره الروسي، في الدورة الثانية مِن مباريات المجموعة الأولى ضمن مونديال كأس العالم 2018، حيث يلعب ضمن المجموعة الأولى كل مِن (مصر، والسعودية، والأوروغواي، وروسيا)، وانتهت الدورة الأولى بفوز روسيا على السعودية بـ خمسة أهداف مقابل صفر، في حين فازت الأوروغواي على مصر بـ هدف نظيف سجل في دقائق البدل الضائع مِن الشوط الثاني.

وقال طبيب المنتخب المصري لـ كرة القدم الدكتور "محمد أبو العلا"، إن الأنباء التي تتحدث عن تجدّد إصابة نجم "الفراعنة" (محمد صلاح) في الكتف قبل ساعات من مباراة روسيا غير صحيحة على الإطلاق، مؤكّداً أن "صلاح" سليم وسيشارك في مباراة روسيا اليوم، وفقاً لـ رؤية المدير الفني للمنتخب "هيكتور كوبر"، حسب صحفٍ رياضية.

يشار إلى أن بداية انطلاقة مونديال "كأس العالم" 2018 في روسيا، شهدت تعثراً لـ المنتخبات العربية، إذ خسرت السعودية أولى مبارياتها مع روسيا بخمسة أهداف مقابل لا شيء، كما خسر كل من المنتخب المصري مع "الأوروغواي" والمغربي مع "إيران" والتونسي مع "إنكلترا" أولى لقاءاتهما، وذلك بهدف مقابل لا شيء، جاء في آخر دقيقة مِن البدل الضائع في الشوط الثاني، ما يجعل المرحلة القادمة صعبة عليهم لـ تحقيق التأهل للدور الثاني.

شارك برأيك

أشهر الوسوم