حكم الإعدام للبناني وزوجته السورية بقضية "جثة الثلاجة"

جثة العاملة الفلبينية التي قُتلت في الكويت، لدى وصولها إلى الفلبين، 16 شباط (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

قضت محكمة الجنايات في الكويت، اليوم، غيابياً بالإعدام شنقاً لوافد لبناني وزوجته السورية في قضية قتل خادمة فلبينية، واشتهرت القضية بـ"جثة الفريزر/الثلاجة".

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر قضائية أن الحكم قابل للاستئناف إذا سلم المتهمين نفسيهما للحكومة الكويتية.

وكان اللبناني نادر عساف اعترف بقتل الخادمة الفلبينية في الكويت بمشاركة زوجته السورية منى حسون قبل أكثر من عام.

وتمكن السلطات اللبنانية من توقيف عساف في هذا الشهر، بينما ما تزال زوجته متوارية عن الأنظار.

وادعى النائب العام الاستئنافي في لبنان، على المشتبه به بجرم قتل مخدومته وتجميد جثتها في "الفريزر".

وتسببت الجريمة في أزمة بين الكويت والسلطات الفلبينية إثر مطالبة مانيلا عمالتها في الكويت بمغادرة البلاد، وأوقفت طلبات العمل إلى الكويت.

وأعلنت الأجهزة الأمنية في الكويت قبل نحو شهرين العثور على جثة الخادمة الفلبينية في ثلاجة بالشقة التي كان الزوجان يقطنان بها منذ مدة طويلة.

وأفادت أن المعنيين غادرا البلاد، وأبلغت الكويت عنهما على الفور أجهزة الأمن اللبنانية التي ضبطت الزوج، لكنها رفضت تسليمه، وقررت محاكمته في لبنان، فيما لا تزال زوجته في سوريا.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم