تزامناً مع ذكرى عاشوراء.. تفجيرات تضرب العاصمة بغداد

12 جريحاً بسلسلة تفجيرات هزت العاصمة العراقية (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

شهدت العاصمة العراقية بغداد، أمس السبت، سلسلة تفجيرات بعبوات "ناسفة" في أوقات متفرّقة استهدفت مناطق عديدة، وأدّت إلى وقوع عددٍ مِن الجرحى.

وقال قيادي في شرطة بغداد: إن سلسلة انفجارات وقعت في مناطق الطالبية، والبلديات، والشرطة الرابعة، وباب الشيخ، وحي الإعلام، مستهدفة "جموع المصلّين ومواكب العزاء الحسيني".

وأضاف القيادي - حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" - أن "ما لا يقل عن 12 شخصا أصيبوا بجروح في التفجيرات الناجمة عن عبوات ناسفة، استهدفت مناطق ذات غالبية شيعية في العاصمة بغداد".

وتتزامن هذه التفجيرات مع إحياء المسلمين (الشيعة) في العراق ذكرى مقتل (الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب) في معركة كربلاء، يوم العاشر مِن محرم شهر في كل عام.

ومِن طقوس إحياء تلك الذكرى، خروج مواكب العزاء في كربلاء، التي يتوافد إليها مئات الآلاف مِن كل أنحاء العالم لزيارة قبر الحسين، بينما يحضر مئات آلاف العراقيين إلى كربلاء مشياً على الأقدام برفقة أطفالهم وشيوخهم.

العاصمة بغداد شهدت تحسناً أمنياً ملحوظاً بعد إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة في العراق هزيمة تنظيم "الدولة" رسمياً - بدعمٍ مِن التحالف الدولي - عام 2017، قبل أن ينشط "التنظيم" مجدّداً عند المناطق الحدودية بين العراق وسوريا، نفذ خلالها سلسلة عمليات استهدفت القوات العراقية وميليشيات تقاتل إلى جانبها.

وحسب "الأناضول"، فإن تنظيم "الدولة" ما يزال يحتفظ بـ"خلايا نائمة" موزّعة في محافظات العراق، لافتةً إلى أنه عاد تدريجياً إلى أسلوبه القديم في شنِّ هجمات خاطفة على طريقة "حرب العصابات" التي كان يتبعها قبل عام 2014، استهدفت الحواجز الأمنية والأرتال العسكرية التابعة للقوات العراقية والميليشيات المساندة لها، خصوصا في المناطق المحصورة بين محافظات (صلاح الدين وكركوك) شمالي العراق، و(ديالى) شرقاً.

أواخر شهر تموز الماضي، هاجم عناصر من تنظيم "الدولة" عدداً مِن الحقول النفطية في محافظة "صلاح الدين" شمالي العراق، وذلك في هجوم يُعد الأول مِن نوعه منذ إعلان "التحالف الدولي" هزيمة "التنظيم"، نهاية عام 2017.

اقرأ أيضاً.. لـ أول مرّة منذ هزيمته.. "داعش" يهاجم حقولاً نفطيّة في العراق

يذكر أن قيادة العمليات المشتركة التابعة لـ وزارة الدفاع العراقية أعلنت، مطلع شهر تموز الماضي، انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق تحت اسم "إرادة النصر"، وذلك في ثلاث محافظات شمال وغربي العراق وصولاً إلى الحدود مع سوريا.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم