تحرير الشام تعتقل ناشطاً في إدلب بعد إطلاق النار عليه وإصابته

الناشط محمد جدعان الذي اعتقلته "هيئة تحرير الشام" اليوم
تلفزيون سوريا - خاص

اعتقلت "هيئة تحرير الشام" الناشط "محمد جدعان"، بعد إطلاق النار عليه وإصابته من قبل أحد حواجز الهيئة بريف إدلب اليوم الخميس.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن حاجزاً عسكرياً تابعاً لـ "هيئة تحرير الشام"، قام مساء اليوم باعتراض الناشط "محمد جدعان" من قرية جوزف بجبل الزاوية، خلال عودته من بلدة محمبل.

وأوضح المراسل أن عناصر الحاجز قاموا بإطلاق النار على الجدعان بعد محاولة اعتقاله، مما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، قبل أن يقوم عناصر الهيئة باعتقاله ونقله إلى أحد المشافي بالمنطقة، ومن ثم تحويله إلى سجن العقاب.

واتهم ناشطون "هيئة تحرير الشام" بأنها باتت تعتمد على كم أفواه الناشطين، وأن اعتقال هؤلاء الناشطين بات سياسة ممنهجة لكل من يخالف توجهاتها.

كما طالبوا الهيئة بالكف عن اعتقال الناشطين، والالتزام بما أطلقته من تعهدات باحترام العمل الإعلامي في المناطق المحررة، وحماية الإعلاميين، وعدم مواصلة سياستها القائمة على كم الأفواه والتغييب في السجون لناشطي الحراك الثوري أو ملاحقتهم أمنياً.

ويوم أمس الأربعاء اعتقل الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام" الناشط الإعلامي أحمد رحال من منزله في مدينة إدلب، ومصادرة الكاميرا الخاصة به، وكل معداته الإعلامية.

كما داهم عناصر من الهيئة أمس أيضاً مقر المجلس المحلي في قرية باتبو بمنطقة الأتارب واعتقلوا رئيس المجلس تحت تهديد السلاح.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم