بومبيو: لن نموّل إعادة إعمار سوريا إلا بخروج نهائي لإيران

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون بولتون (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

شدّد وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو على أن بلاده لن تموّل إعادة إعمار سوريا إلا في حال خروج إيران وميليشياتها من سوريا نهائياً، مشيراً إلى أن "الوضع الجديد" في سوريا يتطلب من واشنطن "إعادة تقييم مهمة".

وقال بومبيو في خطاب له أمام المعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي يوم أمس الأربعاء " لقد كُنّا واضحين.. إذا لم تضمن سوريا الانسحاب الكامل للقوّات المدعومة إيرانيًا، فهي لن تحصل على دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار".

وتابع الوزير الأمريكي قوله بأن المطالبة بالخروج النهائي للقوات الإيرانية وميليشياتها من سوريا يعود إلى رغبة الولايات المتحدة "بحل سياسي وسلمي بعد سبع سنوات من النزاع".

ولفت بومبيو في خطابه إلى أن "النزاع في سوريا بات عند منعطف" وأنّ هذا "الوضع الجديد" على الأرض "يتطلّب إعادة تقييم مهمّة أميركا في سوريا". مشيراً إلى أن هزيمة تنظيم الدولة الهدف الأوّل، إلا أنّها ليست الهدف الوحيد، حسب قوله.

وأوضح أن "الوضع الجديد" في سوريا حصل بعد أن "عزّز الأسد سيطرته على الأرض بفضل روسيا وإيران"، في حين أن تنظيم الدولة "لم يتمّ القضاء عليه بعد بالكامل، إلّا أنه بات ضعيفاً".

وأشار مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في آب الماضي، إلى أن روسيا "عالقة" في سوريا وتتطلع إلى دول أخرى لتمويل إعادة الإعمار، واصفاً ذلك بأنه فرصة أمام واشنطن للضغط بشأن انسحاب القوات الإيرانية من سوريا.

وبعد أيام من تصريحات بولتون الشهر الماضي بأن قوات بلاده ستبقى موجودة في سوريا حتى بعد "هزيمة" تنظيم الدولة، عززت واشنطن قواتها في المنطقة شمال شرق سوريا عبر الإسراع ببناء وتوسعة قواعد عسكرية لها في المنطقة، وترافق ذلك مع تدريبات ومناورات أجرتها قوات التحالف الدولي وفصائل الجيش الحر في منطقة التنف على الحدود العراقية الأردنية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم