بريطانيا تتبرع بـ 200 ألف جنيه لمحققي الهجمات الكيماوية بسوريا

مقر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي (أرشيف)
 تلفزيون سوريا - متابعات

تبرعت بريطانيا بـ 200 ألف جنيه إسترليني لفريق تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الذي سيحدد الجهة المسؤولة عن تنفيذ الهجمات الكيماوية في سوريا.

ونشر حساب الوفد البريطاني الرسمي إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تغريدة اليوم الأربعاء، قال فيها إن " الأطراف وافقت على تكليف الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية بالتحقيق في حالات استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا. وأن بريطانيا تبرعت بمبلغ 206 ألف جنيه إسترليني لعمل فريق التحقيق وتحديد الهوية".

وفي تشرين الثاني الماضي صدقت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على ميزانية العام 2019 والتي يذهب جزء منها لتمويل فريق سيحدد المسؤول عن الهجمات الكيميائية في سوريا، وذلك بعد محاولات روسية حثيثة لعرقلة الخطوة.

وكان أعضاء المنظمة رفضوا مشروع قرار قدمته روسيا والصين للحد من الصلاحيات الجديدة التي مُنحت للمنظمة في حزيران 2018 بعد موافقة أغلبية أعضائها على مقترح بريطاني.

وتعليقا على منح المنظمة مزيدا من الصلاحيات قال وزير الخارجية الروسي إن "الصلاحيات الجديدة تمثل انتهاكا صارخا لمعاهدة الأسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتتناقض مع مواقف معظم الدول الأطراف في هذه المعاهدة".

وتهدد الصلاحيات روسيا بشكل مباشر لأنها متهمة باستخدامها غاز الأعصاب في محاولة اغتيال العميل الروسي سيرغي سكربيل، فضلاً عن دعمها لنظام الأسد الذي نفذ عشرات الهجمات الكيميائية في سوريا وأودت بحياة المئات.

 

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم