المعارضة الروسية تتوعد بمواصلة احتجاجاتها رغم حملة الاعتقالات

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت المعارضة الروسية أنها ستواصل المظاهرات المطالبة بانتخابات حرة ونزيهة رغم تحذير السلطات الروسية من أن المظاهرات غير قانونية.

وقالت المعارضة أنها تخطط خلال الأسبوع القادم للتظاهر في مختلف نواحي البلاد رغم اعتقال مئات الأشخاص خلال مظاهرات السبت الماضي.

وبحسب موقع قناة الحرة فقد أفاد ليونايد فولكوف حليف المعارض الروسي المعتقل ألكسي نافالني، أن حركة نافالني المناوئة للكرملين تخطط للتظاهر يوم 10 آب في جميع نواحي البلاد.

وأضاف فولكوف أن المتظاهرين سيطالبون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والسماح للمرشحين المستبعدين من انتخابات موسكو بخوض الانتخابات، بالإضافة إلى المطالبة باستقالة عمدة موسكو.

واعتبر فولكوف في تغريدة له على تويتر بأن الاحتجاج أمر يتعلق بكرامة الإنسان، وبالحق في الاختيار، والتعبير عن الرأي.

وشدد على أن المعارضة لا تخطط باستئذان السلطات من أجل التظاهر في موسكو، وفي بقية المدن بعدما أعلنت الشرطة الروسية بأنها ستسمح للمحتجين بالتظاهر في موسكو، لكن في مكان بعيد عن وسط المدينة، وهو نفس المكان الذي رفضته المعارضة سابقا.

ويوم السبت الماضي اعتقلت الشرطة الروسية أكثر من 800 شخص من المشاركين في احتجاج بالعاصمة موسكو للمطالبة بانتخابات حرة، وكان من بين المعتقلين الناشطة البارزة ليوبوف سوبول.

وألقت الشرطة على سوبول حليفة السياسي المعارض المسجون أليكسي نافالني، من سيارة أجرة واقتادتها سريعاً إلى سيارة فان قبل دقائق من بدء ما وصفه نشطاء معارضون للكرملين بأنه مسيرة سلمية للاحتجاج على استبعاد مرشحيهم من انتخابات تجرى الشهر المقبل.

وأطلقت الشرطة الروسية سراح كثير من المعتقلين ومن بينهم سوبول لكن غرمتها مبلغ 300 ألف روبل (4596 دولار) بحجة انتهاك قوانيين الاحتجاج.

يذكر أن السلطات الروسية كانت اعتقلت أيضاً في 27 تموز الماضي أكثر من ألف متظاهر أيضاً خلال مطالباتهم بانتخابات حرة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم