"الشيوعي السوداني" يؤيد إسقاط النظام ويعلن حصيلة ضحايا جديدة

متظاهرون يرددون شعارات مناهضة للنظام السوداني في الخرطوم، 25 من كانون الثاني(رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن الحزب الشيوعي السوداني حصيلة جديدة لضحايا المظاهرات السلمية في البلاد، تحدثت عن مقتل 40 شخصا وإصابة 45 آخرين منذ بدء المظاهرات في 19 من الشهر الماضي، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية. 

وقال سكرتير عام الحزب محمد مختار الخطيب، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الخرطوم اليوم الأربعاء، إن السلطات السودانية اعتقلت 900 متظاهر، مؤكدا أن الحزب مع التظاهر السلمي وضد اللجوء إلى التخريب.

الخطيب أكد أن حزبه مع "قيام مؤتمر دستوري قومي لحل كافة مشاكل البلاد، وحكومة انتقالية لمدة 4 سنوات لتحقيق الأهداف، ووقف الحرب ومعالجة آثارها، وتحسين الحالة المعيشية"، مؤيدا في الوقت نفسه "إعلان الحرية والتغيير" الصادر عن تجميع المهنيين.

وأوضح الخطيب أنه تم تقديم 23 معتقلا إلى المحاكم في مدن أم روابة والأبيض بولاية شمال كردفان (جنوب)، وتابع "نحن مع التظاهر السلمي وعدم اللجوء إلى التخريب".

يذكر أن"تجمع المهنين السودانيين" أصدر الثلاثاء الماضي"إعلان الحرية والتغيير"،  طالب فيه رئيس النظام السوداني عمر البشير بالتنحي مع نظامه، وتشكيل حكومة قومية مدتها 4 سنوات.

وشن الأمن السوداني حملة اعتقالات شملت نجلة زعيم حزب الأمة الأمة المعارض زينب الصادق المهدي، و تسعة من قادة المعارضة والناشطين مساء الخميس الماضي في الخرطوم، ومن بينهم صديق يوسف الزعيم البارز في الحزب الشيوعي وقياديان من حزب البعث والحزب الناصري.

كما تمنع السلطات السودانية وسائل الإعلام من نقل مجريات المظاهرات التي شملت معظم مدن السودان، إذ قامت بالاعتداء على مراسلة شبكة "سي إن إن" الأميركية والتحرش بها، كما منعت فريق التلفزيون العربي من العمل داخل الأراضي السودانية. 

واعترفت الحكومة السودانية  الخميس الماضي بمقتل 19 شخصا خلال الاحتجاجات، بالإضافة لإصابة 219 آخرين و187 من قوات النظام السوداني.

شارك برأيك

أشهر الوسوم