الحرس الثوري الإيراني: حاملة الطائرات الأميركية أصبحت هدفاً

حاملة الطائرات الأميركية يو إس إس أبراهام لينكولن (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال قائد بارز في الحرس الثوري الإيراني إن القوات العسكرية الأميركية الموجودة في الخليج العربي أصبحت الآن "هدفاً"، بعد أن كانت تشكل خطراً على إيران.

وتابع أمير علي حاجي زاده قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري "حاملة الطائرات تستوعب ما بين 40 و50 طائرة على الأقل، وقوامها نحو ستة آلاف جندي على متنها كانت في السابق تشكل تهديداً خطيراً لنا لكن الآن... تحولت التهديدات إلى فرص".

وأضاف حاجي "إذا أقدم الأميركيون على خطوة فسنضربهم في الرأس"، حسب ما نقلت وكالة الطلبة الإيرانية.

وفي مقابلة مع شبكة "سي.إن.بي.سي" قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن نشر عتاد أميركي إضافي يأتي استجابة لمعلومات مخابرات عن هجمات إيرانية محتملة، ويهدف إلى ردعها والرد عليها إذا اقتضت الضرورة.

وأضاف بومبيو "إذا قررت إيران استهداف مصالح أمريكية - سواء في العراق أو أفغانستان أو اليمن أو أي مكان بالشرق الأوسط - فإننا مستعدون للرد بالطريقة الملائمة"، موضحاً "هدفنا ليس الحرب".

وفرضت الإدارة الأميركية عقوبات اقتصادية على إيران عقب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من الاتفاق النووي، وعززت واشنطن إجراءاتها خلال الأسبوع الماضي بإرسال حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن"، ومجموعة سفن قاذفة؛ تحسباً لاحتمال شن هجمات من جانب إيران.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم