80 بالمئة من محصول البندورة لهذا العام مصاب بآفة "الدودة"

تاريخ النشر: 28.08.2020 | 16:18 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

وصلت نسبة كبيرة من البندورة إلى الأسواق مصابة بآفة "الدودة"، وذلك لعدم استخدام معظم  المزارعين المبيدات الحشرية الكافية، بعد ارتفاع أسعارها.

وقال عضو لجنة تجار ومصدري سوق الهال أسامة قزيز لصحيفة الوطن الموالية للنظام، "إن 80 بالمئة من البندورة التي تصل إلى سوق الهال مصابة بآفة الدودة، وذلك لعدم رش أغلب المزارعين المبيدات الحشرية بشكل كافٍ، بسبب ارتفاع أسعارها، الأمر الذي تسبب بعدم قدرتهم على شراء الكميات اللازمة من الأسمدة".

وأضاف، أن "كمية البندورة التي تدخل إلى سوق الهال يومياً تصل إلى ألف طن، يذهب 700 طن منها إلى معامل دبس البندورة، وأغلبها من النوعية الرديئة".

وأشار قريز، إلى أن "سعر الجملة لكيلو البندورة المصابة بالدودة يبدأ من 150 ليرة سورية، أما سعر الكيلو الواحد لغير المصابة يصل إلى 250 ليرة".

اقرأ أيضاً: سوريون يزرعون محاصيلهم..استثمار آلاف الدونمات في الجنوب التركي

وبحسب الصحيفة، فإن "إنتاج البندورة سوف يزداد اعتباراً من بداية الشهر المقبل بحدود 100 طن يومياً، بسبب بداية إنتاج بندورة تسمى بذورها بالتنظيرية، وهي عبارة عن بذور مستوردة، ويوجد منها كميات كبيرة جداً، ومزروعة بمناطق الإنتاج الرئيسة في درعا وريف دمشق والسويداء".

وشهدت محافظة درعا وفرة بإنتاج البندورة في العام الماضي، لكن المزارعين تعرضوا لخسائر مالية، بسبب التكلفة المرتفعة لزراعتها، والتي حرمتهم من تحقيق هامش أرباح يغطي رأس المال ويضمن حقهم من الربح.

كلمات مفتاحية