21 قتيلاً من الفصائل والدفاع المدني في إدلب خلال 48 ساعة

تاريخ النشر: 26.05.2018 | 10:05 دمشق

تلفزيون سوريا

ارتفعت وتيرة الاغتيالات خلال اليومين الماضيين في محافظة إدلب التي تشهد حالة خلل أمني كبير في مختلف مناطقها، ما أدى إلى مقتل 17 مقاتلاً من مختلف الفصائل، بالإضافة إلى 4 قتلى من الدفاع المدني، وإصابة آخرين.

وبحسب ناشطين، قُتل 4 عناصر من الدفاع المدني وجُرح 3 آخرون، إثر اقتحام مسلحين لمقرهم في قرية تل حدية بريف حلب الجنوبي، كما قامت المجموعة المهاجمة بسرقة الآليات والمعدات الموجودة في المركز.

كما قُتل 6 عناصر ينتمون إلى "فيلق الشام"، في نقطة رباطهم على خطوط الجبهة مع قوات النظام في قرية الزكاة غرب مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وتعرضت مجموعات تابعة لهيئة تحرير الشام لعدة هجومات في مناطق متفرقة، حيث فجّر شخص نفسه بحزام ناسف في أحد مقرات "هيئة تحرير الشام" في مدرسة الصناعة بمدينة الدانا شمال إدلب، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر للهيئة.

وتعرضت مجموعة أخرى للهيئة لعملية اغتيال على الطريق الواصل بين مدينة إدلب ومدينة معرة مصرين، قُتل على إثرها 4 عناصر للهيئة، سبق هذه العملية عملية أخرى استهدفت مجموعة للهيئة على طريق إدلب – حفسرجة، قُتل على إثرها 3 عناصر.

وعلى طريق الدانا – التوامة، أُصيب شخص بعد تعرضه لمحاولة اغتيال من قبل شخصين مجهولين، لكنه تمكن من قتل أحدهما وجرح الآخر، الذي لاذ بالفرار.

وقُتل مدني وجرح آخر، نتيجة انفجار عبوة ناسفة قرب قرية معرشمارين الواقعة شرق مدينة معرة النعمان.

وتتهم الفصائل خلايا تنظيم الدولة التي بدأت تنشط في المنطقة منذ قرابة الشهر، مسببة حالة خلل أمني كبيرة، عبر عمليات الاغتيال وزرع العبوات الناسفة، التي راح ضحيتها العشرات من القتلى المدنيين والعسكريين.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج