14 دولة أوروبية ستستعيد طالبي لجوء مسجلين لديها من ألمانيا

تاريخ النشر: 30.06.2018 | 22:06 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قدمت 14 دولة أوروبية تعهدات للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بخصوص تسريع استعادة طالبي اللجوء المسجلين في هذه الدول والمتواجدين في ألمانيا.

وقالت ميركل في خطاب أرسلته اليوم السبت، إلى قادة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم، إنها تلقت خلال القمة الأوروبية التي عقدت في بروكسل، تعهدات باستعادة طالبي اللجوء الذين سبق تسجيل بصماتهم في نظام البصمات الأوروبي (يوروداك) في الدول الـ 14، أو الذين يحاولون دخول ألمانيا مستقبلا.

ووفق الخطاب الذين نشرته وكالة الأنباء الألمانية فإن الدول الملتزمة هي بولندا والمجر والتشيك وبلجيكا والدنمارك وإستونيا وفلندا وفرنسا وليتوانيا ولاتفيا ولكسمبورغ والبرتغال والسويد وهولندا.

كما كشفت ميركل عن نية ألمانيا تكثيف إجراء التحقيق العشوائي من الهوية على الحدود، ما يعزز فرص رصد المزيد من طالبي اللجوء المسجلين في الدول الـ 14، تمهيدا لإعادتهم للدول المسجلين فيها.

وأبرمت ألمانيا، أمس الجمعة، اتفاقا مع اليونان وأسبانيا، يقضي بإعادة طالبي اللجوء الذين يجري توقيفهم على الحدود الألمانية، وسبق تسجيلهم في أي من الدولتين، إلى الدولة المسجل فيها.

ووافق زعماء الاتحاد الأوربي الخميس الماضي خلال قمتهم في بروكسل، على فكرة إقامة مراكز خارج أراضي الاتحاد لاستقبال اللاجئين الذين يتم إنقاذهم في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وذلك لدراسة طلبات لجوئهم، بعد مفاوضات متعثرة.

وبعد نحو 12 ساعة من المفاوضات، قالت ميركل: "اتفقت الدول الأوروبية على تعزيز وضبط ما يعرف بالهجرة الثانوية". وتابعت "من الضروري الالتزام بالقواعد، ومنع طالبي اللجوء في دولة أوروبية معينة من البحث عن اللجوء في دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي".

وحسب إحصائيات الحكومة الألمانية دخل البلاد نحو مليون طالب لجوء منذ عام 2015 معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، مروا عبر دول أوروبية للوصول إلى ألمانيا.

وتستضيف ألمانيا عددا كبيرا من اللاجئين السوريين، إذ أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، في آذار الماضي عزمها إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا، بناء على طلب من وزارة الداخلية الاتحادية، وقالت الوزارة إن "هذا التقييم يعد ضروريا، لبحث إمكانية ترحيل أشخاص إلى سوريا".