يديعوت أحرونوت: وصول قوات الأسد إلى حدود الجولان فرصة للاستقرار

تاريخ النشر: 13.07.2018 | 16:07 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-الأناضول

طلبت إسرائيل من روسيا إبعاد القوات الإيرانية مسافة 80 كيلومترا عن حدودها مع سوريا كإجراء مؤقت حتى الاستجابة لكامل مطالبها وإخراج إيران وميليشياتها من كامل الأراضي السورية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم الجمعة، إن موسكو ما زالت ترفض الطلب الإسرائيلي، ويأتي ذلك عقب لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء الماضي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

وتابعت" من ناحية أخرى، ترى إسرائيل أيضا في وصول قوات الأسد إلى الجولان فرصة للتنظيم والاستقرار، لأنه من الآن فصاعدا سيكون هناك عنوان واضح على الجانب الآخر لكل انتهاك".

وأضافت الصحيفة أن "التداعيات العملية للمطلب الإسرائيلي هي استهداف أي هدف عسكري إيراني ضمن هذا النطاق، بالإضافة إلى السياسة القائمة لمنع إقامة وجود عسكري إيراني في سوريا وإدخال أسلحة متطورة إلى البلاد".

وأوضحت الصحيفة أن كمية المساعدات الإيرانية إلى ميليشيا حزب الله اللبناني قد انخفضت من 850 مليون دولار في العام الماضي إلى 600-700 مليون دولار العام الحالي.

ويواصل حزب الله تركيز جهوده على تحسين دقة الصواريخ بعيدة المدى، التي يعتبرها الهدف الأسمى من تطوير قدراته العسكرية، بحسب الصحيفة.

وأضافت صحيفة "هآرتس" على ذلك بالقول إن " الروس يخططون للعمل من أجل انسحاب القوات الإيرانية بمقابل وعد إسرائيلي بعدم إيذاء الأسد أو نظامه".

ونقلت عن مصادر دبلوماسية غربية أن إسرائيل تريد من موسكو صياغة خطة استراتيجية لما بعد الحرب، والتي ستمنع سوريا من أن تصبح دولة عبور للأسلحة بين إيران وميليشيا حزب الله.

يشار إلى أن طهران رفضت المطالب الأمريكية والإسرائيلية بالانسحاب من جنوبي سوريا، تمهيدا لخروج قواتها من الأراضي السورية، عقب لقاء جمع بين علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى الإيراني والرئيس الروسي في موسكو. 

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا