وفاة وزير أميركي سابق كان محامياً لصدام حسين

تاريخ النشر: 11.04.2021 | 11:21 دمشق

إسطنبول - وكالات

توفي وزير العدل الأميركي السابق، رمزي كلارك عن عمر ناهز 93 عاماً، وكان من مؤيدي حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، لكنه شارك لاحقاً في فريق المحامين الدولي للدفاع عن صدام حسين في المحكمة.

وأعلنت، السبت، المؤسسة والمكتبة التي تحمل اسم "ليندون جونسون"، وهو الرئيس الأميركي الذي خدم في عهده، في تغريدة عبر تويتر، "وفاة رمزي كلارك، الموظف الحكومي المتفاني، ووزير العدل السابق بين عامي 1967 و1969".

ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمز"، فقد توفي كلارك، الجمعة، في منزله الواقع في مدينة "مانهاتن" بولاية نيويورك.

وعندما كان وزيراً للعدل، أشرف كلارك على تطوير "قانون الإسكان العادل"، وهو سلسلة من القوانين ضد التمييز في الإسكان والتوظيف، وعارض عقوبة الإعدام.

وأصبح كلارك لاحقاً من أشد منتقدي التدخلات العسكرية الأميركية في الخارج، من فيتنام إلى العراق.

ولد كلارك في دالاس عام 1927 ، وانضم إلى سلاح مشاة البحرية عام 1945 وعمل ساعياً في أوروبا، حيث شهد الدمار الذي سببته الحرب، وبعد عودته إلى الولايات المتحدة ، حصل على إجازة في القانون من جامعة شيكاغو، وكان والده قاضياً في المحكمة العليا واستقال لتجنب ظهور تضارب في المصالح.

شارك في صياغة قانون الحقوق المدنية لعام 1968؛ كما أمر بوضع حد لعمليات الإعدام الفيدرالية، وترشح في وقت لاحق مرتين لمجلس الشيوخ الأميركي عن نيويورك، لكنه قال في وقت لاحق "الحمد لله لم أفز"، "بصراحة ، كنت سأشعر بالملل".

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة