وفاة مواطن أردني بعد تلقيه جرعة ثانية من لقاح "أسترازينيكا"

تاريخ النشر: 27.06.2021 | 18:32 دمشق

إسطنبول - وكالات

توفي مواطن أردني في الستينيات من عمره بعد دقائق معدودة من تلقيه جرعة ثانية للقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا.

وقالت وسائل إعلام محلية ومواقع إخبارية بينها صحيفة "الغد" اليوم الأحد إن "المواطن تلقى جرعة المطعوم في مركز تابع للجامعة الأردنية بالعاصمة عمان".

وأوضحت أن المواطن (لم تذكر اسمه) سقط في أثناء فترة الانتظار ومدتها 15 دقيقة، المقررة لمراقبة متلقي اللقاح، حيث أُسعف على الفور إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية أنه لا يمكن حالياً ربط الوفاة بتلقي لقاح كورونا، وفق ما أورده تلفزيون "المملكة" على موقعه الرسمي.

وقال الأمين العام لشؤون الأوبئة في وزارة الصحة الأردنية الدكتور عادل البلبيسي إن "تقرير الطب الشرعي ليس وحده فيصلاً في تحديد سبب الوفاة، لافتاً إلى أن العينات التي أخذت من جثة المتوفى وفحوصات المختبرات لها دور مهم في تحديد سبب الوفاة.

وأشار البلبيسي في تصريحه لصحيفة (الغد) إلى أنه "لا يوجد حالياً توقيف لأي نوع من أنواع المطاعيم جراء حالة الوفاة، ونحن مستمرون في إعطاء اللقاحات وفق البرامج الاعتيادية".

وأوضح أن "تقرير الطبيب الشرعي لم يجهز بعد وسيتم عقد اجتماع لعدد من الخبراء بعد صدور تقرير الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة ومدى ارتباط وعلاقة المطعوم بالوفاة من عدمه لتقييم الحالة".

وسبق أن أعلن الأردن في الأول من نيسان الماضي عن عدم تلقيه أية بلاغات لأعراض غير متوقعة للقاح أسترازينيكا.

وبدأ الأردن في الـ 13 من كانون الثاني الماضي، حملة تطعيم باستخدام لقاحي "سينوفارم" الصيني، و"فايزر ـ بيونتيك" الأميركي الألماني، ليضيف إليها "أسترازينيكا" بعد تلقيه مئات الآلاف من جرعاته.

وبلغ إجمالي إصابات كورونا بالمملكة حتى مساء أمس السبت 749 ألفاً و319، منها 9 آلاف و 718 وفاة، و733 ألفا و113 حالة تعاف.

فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
مقبلون على كارثة.. الدفاع المدني يصدر بيانا بشأن التطورات في درعا
درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا