وفاة متظاهر عراقي بعد إضرام النار بنفسه

تاريخ النشر: 28.11.2020 | 16:23 دمشق

إسطنبول - وكالات

توفي متظاهر عراقي متأثراً بحروق شديدة بعد إضرامه النار في نفسه اليوم السبت، احتجاجاً على اقتحام القوى الأمنية ساحة الاحتجاج في مدينة الكوت جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر طبي في مديرية صحة محافظة واسط قوله، إن "المتظاهر حسين كاطع، وصل المستشفى بمدينة الكوت (مركز المحافظة)، وقد أصيب بحروق شديدة بأجزاء مختلفة من جسده".

وأضاف المصدر أن "الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذه وفارق الحياة".

بدورهم أفاد شهود عيان أن كاطع أضرم النار بنفسه فجر اليوم، احتجاجا على اقتحام قوات مكافحة الشغب ساحة اعتصام وسط مدينة الكوت.

وكانت قوات مكافحة الشغب قد اقتحمت اليوم فجراً، ساحة اعتصام المتظاهرين وسط مدينة الكوت، وأزالت خيامهم، كما قامت بطرد المتظاهرين من الساحة وأعادت فتح الطرق المغلقة المحيطة بها.

وتأتي الحادثة غداة مقتل 5 أشخاص وإصابة 80 آخرين خلال صدامات عنيفة بين متظاهرين وأنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بساحة "الحبوبي"، وسط مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار (جنوب).

وعلى إثر الأحداث قرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إقالة قائد الشرطة في محافظة ذي قار حازم الوائلي من منصبه، وتشكيل لجنة للتحقيق.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا