وفاة طفلين شقيقين غرقاً في قناة للري بريف الرقة

تاريخ النشر: 05.04.2021 | 09:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي طفلان شقيقان غرقاً في قناة للري بريف مدينة عين عيسى شمالي محافظة الرقة.

وقالت مصادر محلية إن طفلين شقيقين توفيا غرقاً ظهر أمس الأحد، إثر سقوطهما في قناةٍ للري في قرية الهيشة بالريف الشرقي لمدينة عين عيسى، بحسب صحيفة الوطن الموالية.

وأشارت المصادر إلى أن الفتى عبد الغفور صالح الخلف البالغ من العمر 15 عاماً سقط في إحدى قنوات الري بالقرب من قرية الهيشة شرق بلدة عين عيسى ما أدى إلى غرقه فيها.

وأضافت المصادر بأنه خلال سعيه لإنقاذه سارع شقيقه إبراهيم صالح الخلف 16 عاماً لسحبه من القناة، ليغرق هو الآخر، وانتشل الأهالي جثماني الشقيقين من المياه عقب ساعة من غرقهما.

وكانت سلطات النظام قد عثرت، الأسبوع الفائت، على جثث ثلاث شقيقات لبنانيات، فقدنَ قبل نحو أسبوع، على شاطئ مدينة طرطوس الساحلية، وفق ما أفاد مسؤول أمني لبناني، أمس الأحد، لوكالة "فرانس برس"، موضحاً أن التحقيقات جارية لتحديد أسباب غرقهنّ.

وفقدت عائلة الفتيات الثلاث وهن من سكان قرية "بزيزا" في شمال لبنان، أثرَهنّ يوم الإثنين الماضي، وتناقلت صفحة على فيس بوك صورهنّ طالبة من أي أحد يعرف عنهنّ شيئاً إبلاغ المراكز الأمنية.

وأوضح المسؤول الأمني أن سلطات النظام في سوريا "عثرت الجمعة على جثث ثلاث فتيات، وبعد الاطلاع على الصور، تواصلنا مع الجانب السوري حتى تم التأكد أن الجثث تعود إلى الفتيات الثلاث المفقودات".

وأضاف أن الطب الشرعي السوري أكد أن الفتيات قضين غرقاً، مشيراً إلى أنه يجري العمل حالياً على إعادة جثامينهنّ إلى لبنان.

كلمات مفتاحية
فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
مقبلون على كارثة.. الدفاع المدني يصدر بيانا بشأن التطورات في درعا
درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا