وفاة صاحب أشهر قبلة في العالم..تعرّف على قصته

تاريخ النشر: 19.02.2019 | 17:14 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

توفي البحار جورج ميندونسا، صاحب أشهر قبلة لامرأة، والتي التقطها عدسة الكاميرا  في ساحة "تايمز سكوير" بمدينة نيويورك، وسط الاحتفالات بنهاية الحرب العالمية الثانية .

نُشرت صورة ميندونسا وهويقبل زوجته المستقبلية "غريتا فريدمان" في مجلة لايف، وأصبحت واحدة من أشهر الصور في القرن العشرين حول العالم.

وقالت ابنته شارون موليور لصحيفة "بروفيدنس جورنال"، إن والدها توفي يوم الأحد الماضي قبل يومين من عيد ميلاده 96 في منزله في ميدلتاون بولاية رود آيلاند حيث عاش مع زوجته.

 

 

ميندونسا كان بحارا في البحرية الأميركية عندما تم تصويره خلال تقبيله امرأة ترتدي زي ممرضة في 14 من آب 1945، وهو اليوم الذي انتهت فيه الحرب العالمية الثانية.

ووصف ميندونسا في وقت سابق حادثة التقبيل قائلا "لقد انتهت إثارة الحرب، بالإضافة إلى أنني حصلت على عدد قليل من المشروبات، لذلك عندما رأيت الممرضة ، أمسكت بها وقبلتها ".

وعلقت زوجته على الموضوع حينها "لم يكن خياري أن يتم تقبيلي، لقد أتى الرجل وأمسك بي وقبلني"، وتوفيت غريتا فريدمان عام 2016، عن عمر 92 عاما.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟