وفاة "شيخ الحقوقيين" السعوديين في السجن جراء إهمال طبي

تاريخ النشر: 24.04.2020 | 14:48 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن حقوقيون ومعارضون سعوديون اليوم الجمعة، وفاة الحقوقي  المعتقل عبد الله الحامد الملقب بـ "شيخ الحقوقيين" في السجن وذلك جراء الإهمال الطبي.

وقال حساب "معتقلي الرأي" السعودي على تويتر "إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفي صباح اليوم الجمعة الدكتور أبو بلال عبد الله الحامد في السجن، وذلك نتيجة الإهمال الصحي المتعمد الذي أوصله إلى جلطة دماغية أودت بحياته".

وأضاف أن وفاة الحامد في السجن عملية اغتيال وتابع " اغتيال الحامد بالسجن يثير القلق والمخاوف على سلامة وحياة جميع معتقلي الرأي، وخاصة المرضى والمسنين.

نحن نطالب فوراً بالإفراج الفوري عنهم جميعاً وخاصة في ظل استمرار سياسة الإهمال الصحي وإهمال النظافة إضافة لخطر انتشار كورونا في السجن في أية لحظة".

يذكر أن السلطات السعودية اعتقلت الدكتور عبد الله الحامد وهو أحد مؤسسي مشروع "حسم" الإصلاحي بالمملكة في آذار 2013، وحكمت عليه بالسجن 11 عاما، من دون توضيح أسباب الحكم.

وفي أيلول 2018 حاز "الحامد" على جائزة نوبل البديلة بسبب جهوده لتعزيز الإصلاحات السياسية في السعودية مع اثنين من الحقوقيين السعوديين المعتقلين.

وقالت لجنة نوبل البديلة عقب وفاة الحامد إنها "تدين السلطات السعودية لسجنها الدكتور عبد الله الحامد ولسوء معاملتها له مما أدى لوفاته".

وفي 18 من نيسان الجاري طالبت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية بالإفراج عن الحامد، الذي كان في حالة غيبوبة وحالته الصحية حرجة.

مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
11 وفاة وإصابات جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا