وفاة "شيخ الثوار" أبو عمر برخش إثر وعكة صحية

تاريخ النشر: 30.05.2021 | 14:57 دمشق

الباب - خاص

توفي اليوم الأحد أبو عمر برخش الملقب بـ "شيخ الثوار" في مدينة الباب شرقي حلب إثر وعكة صحية مفاجئة أصابته وهو في الثمانين من عمره.

ونعى "الحراك الثوري لريف حلب الشرقي" في بيان أبو عمر برخش قائلا إنه توفي إثر وعكة صحية، مشيرا إلى أنه "عاش حرا وتوفي عزيزا".

وأضاف البيان أن برخش واحد من أكبر الثائرين سنا في وجه النظام ومن أبطال مدينة دوما والغوطة الشرقية ومن أعمدة الحراك الثوري لريف حلب الشرقي حيث رفض البقاء في مدينته دوما بعد أن سيطر عليها نظام الأسد وفضل التهجير منها إلى مدينة الباب على أن يبقى تحت سيطرة النظام.

وظهر رخش في تسجيل مصور قبل أيام وصف فيه "مشايخ" دوما الذين وضعوا يدهم بيد رئيس النظام بشار الأسد بالخائنين، مؤكدا على استمرار الثورة.

وأضاف في الفيديو الذي ظهر فيه وهو مستلقٍ على سرير ويضع جهاز تنفس أنه يتماثل للشفاء وسيعود لنضاله في وجه النظام، لافتا إلى أن الثورة السورية على الحق والنظام على الباطل.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الأهالي أقاموا الصلاة عليه أمام منزله قبل أن ينقل إلى مثواه الأخير ويدفن في مقبرة الباب بعيدا عن مدينته. 

 

040b0c7e-229e-4b90-9a6e-ccc5daa72893.jpg

 

وشارك البرخش بعد تهجيره من دوما في معظم  المظاهرات التي خرجت ضد النظام في مدينة الباب ومناطق شمالي سوريا.

ويذكر أن أبو عمر البرخش فقد أكثر من 26 شخصا من عائلته على يد قوات النظام خلال قصفه مدينة دوما.

f9cde510-a77a-4eae-b74e-32dd16311dfd.jpg
كلمات مفتاحية