وفاة سوري حرقاً في سجن ألماني دخله بالخطأ

وفاة سوري حرقاً في سجن ألماني دخله بالخطأ

650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 (رويترز)

تاريخ النشر: 02.10.2018 | 16:10 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2020 | 23:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال الادعاء العام الألماني بمدينة كليفه بولاية فيستفاليا إن شاباً سورياً (26) مات حرقاً في زنزانته، التي دخلها "بطريقة لا تتوافق مع القانون"، وبقي فيها أكثر من شهرين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس الإثنين، أن الادعاء العام فتح تحقيقاً مع أفراد في الشرطة لاحتجازهم الشاب السوري، دون توجيه تهمة حقيقية له.

وكان الشاب ضحية اشتباه بالاسم بعد انتحال رجل آخر صدر به أمر اعتقال من مدينة هامبورغ، وفق وسائل إعلام ألمانية، وذكرت تلك الوسائل أن الشاب تُوفي في منتصف أيلول الماضي، ويشتبه في أنه هو من أشعل الحريق.

وتفيد الإحصائيات الرسمية الألمانية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد أخرى لقوانين اللجوء لديها.

ومطلع تموز الماضي قالت وزارة الداخلية الألمانية إن طلبات اللجوء في النصف الأول من عام 2018 تراجعت بنسبة 16بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، إذ تلقت 93 ألفاً و316 طلب لجوء، وأن معظم الطلبات للسوريين بواقع 22 ألفاً و520 طلباً، يليهم العراقيون بواقع 9 آلاف و15 طلبا، ثم الأفغان بـ 6 آلاف و222 طلبا.

يذكر أن نحو مليون طالب لجوء دخلوا ألمانيا منذ عام 2015 معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، مروا عبر دول أوروبية للوصول إلى البلاد، وفق إحصاءات الحكومة.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار