وفاة "ستيفن هوكينغ" عالم الفيزياء الشهير

تاريخ النشر: 14.03.2018 | 13:31 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

توفي العالم الفيزيائي البريطاني "ستيفن هوكينغ" عن عمر 76 عاما، بعد صراع مع مرض "العصبون الحركي" الذي أصيب به عام 1963.

وعانى "هوكينغ" من مرض التصلب الجانبي الضموري (الضموري الجانبي)، وهو مرض ضمور معروف باسم مرض "لو غريغ"، ويكون مميتاً عادة في غضون بضع سنوات. وشُخصت حالته عام 1963، عندما كان يبلغ من العمر 21 عاماً، واعتقد الأطباء حينها أنه سيعيش لسنتين فقط.

وتسبب المرض بشلل "هوكينغ" وفقدانه النطق، ما أدى إلى اعتماده بشكل كلي على الآخرين، أو على التكنولوجيا في غالبية الأمور، مثل "الاستحمام، وارتداء الثياب، وتناول الطعام، وحتى الكلام"، كما استخدم آلة النطق التي سمحت له بالتحدث بصوت محوسب بلكنة أمريكية.

وكتب "هوكينغ" على موقعه في الإنترنت، "أحاول أن أعيش حياة طبيعية قدر الإمكان، وألا أفكر في حالتي أو أشعر بالأسف على الأشياء التي قد تعيقني، وهي ليست كثيرة"، مضيفاً "لقد كنت محظوظاً لأن حالتي تزيد سوءاً ببطء، بعكس ما هو شائع. وهذا الأمر يعني أنه يجب على المرء أن لا يفقد الأمل".

 

من هو "ستيفن هوكينغ"؟

وُلد "ستيفن هوكينغ" في أكسفورد بإنجلترا، 8 كانون الأول عام 1942 (الذكرى السنوي الـ 300 لوفاة عالم الفلك والفيزيائي غاليلو غاليلي)، وتزوج مرتين. المرة الأولى من "جين وايلد" عندما كان طالباً في الدراسات العليا، وبقي معاً لـ 30 عاماً، وتزوج مرة أخرى من "إيلين مايسون" لمدة 11 عاماً، وهي إحدى ممرضاته السابقات.

التحق "هوكينغ" في البداية بجامعة أكسفورد لدراسة العلوم الطبيعية عام 1959، قبل أن يحصل على الدكتوراة في علم الكون من جامعة كامبريدج. وله أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، وأخرى في التسلسل الزمني.

كما دمج "هوكينغ" مع زميله الفيزيائي "روجر بنروز"، نظرية أينشتاين للنسبية مع النظرية الكوانتية، للإشارة إلى أن المكان والزمان يبداأن بالانفجار الكبير وينتهيان في الثقوب السوداء. واكتشف "هوكينغ" أن الثقوب السوداء ليست سوداء تماماً، ولكن تنبعث منها إشعاعات، ومن المرجح أن تتبخر وتختفي في النهاية.

وفي جامعة "كامبردج"، شغل "هوكينغ" منصب أستاذ "لوكاسي" للرياضيات، وتأسس اللقب عام 1663 على يد "هنري لوكاس" الذي كان عضو البرلمان عن الجامعة بين العامين 1639 و1640، وأصبح المنصب رسمياً بعد أن أقره "تشارلز الاني" ملك إنجلترا عام 1664، ويُعد المنصب من أرقى المناصب الأكاديمية في العالم، وكان أشهر شاغلي هذا المنصب "إسحاق نيوتن، وتشارلز بابيج، وبول ديراك".

وأثبت "هوكينغ" نظرياً عام 1974، أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه "إشعاع هوكينج"، ولاعتقاده بأنه الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، لذا بسّط النظريات بشكل سلس، حسب ما ذكرت شبكة "CNN" الإخبارية.

وأَضافت "CNN" نقلاً عن متحدث باسم العائلة، إن "هوكينغ" تمكن من التغلب على مرضه، وعمل على تأليف كتب شائعة الانتشار حول العالم تدور حول أسرار الكون، والفيزياء، والرياضيات، بما في ذلك كتاب "A Brief History of Time" (تاريخ موجز للزمن) بيع منه نحو عشرة ملايين نسخة.

وفاز "هوكينغ" بما ما لا يقل عن 12 درجة فخرية، ووسام الفروسية برتبة قائد، وعام 2009 حصل على وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى جائزة تُمنح لمدني في الولايات المتحدة، وكانت قصة حياة "ستيفن هوكينغ" موضوع فيلم "The Theory of Everything" (نظرية كل شيء) الذي طُرح للعرض عام 2014، ولعب فيه دور البطولة الممثل "إيدي ريماين".

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"