وفاة رضيع سوري في ولاية أضنة التركية خنقاً أثناء نومه

تاريخ النشر: 18.02.2021 | 12:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي رضيع سوري في ولاية "أضنة" التركية، اختناقاً، بسبب نوم أخيه الذي يبلغ من العمر عامين فوقه، حيث كانا ينامان بجانب بعضهما البعض.

وبحسب صحيفة "حرييت" التركية توفي الرضيع "عبد السلام غاسيبة" (3) أشهر في منطقة "يوريغير" الوسطى في ولاية "أضنة"، حيث كانت تنام والدته "نورا" مع أطفالها "عبد السلام" 3 أشهر، و"سليم" عامان، و"أحمد" 4 سنوات، جنباً إلى جنب على المرتبة ليلاً.

وأضافت أن الطفل "سليم" كان ينام على أخيه البالغ من العمر ثلاثة أشهر، مشيرةً إلى أن والدة الطفل عندما استيقظت صباحاً رأت أحد أطفالها ينام على أخيه لتحاول إنقاذه دون جدى، حيث كان  يتنفس ببطئ.

وطلبت العائلة سيارة الإسعاف بغية إنقاذ طفلها إلا أنه توفي ولم تتمكن الفرق الطبية من إنقاذه، منوهةً أن والد الرضيع استلم جثة طفله ودفناها.

وبينت وسائل الإعلام أن والد الطفل ووالدته قدما من سوريا إلى تركيا منذ 7 سنوات وعاشا عند قدومهم في حي "ليفنت".

أفادت وسائل إعلام تركيّة، في الثالث من الشهر الجاري، بوفاة طفل سوري (عامان ونصف العام) إثر سقوطهِ في حفرة صرف صحّي ضمن حديقة في أحد المنازل بمنطقة "أكيول" في ولاية "موغلا" جنوب غربي تركيا.

اقرأ أيضاً: حريق في مدينة إسطنبول يودي بحياة طفلين سوريين | فيديو

اقرأ أيضاً: حريق في منطقة إسنلر بإسطنبول يودي بحياة طفلين سوريين | فيديو

وفي أواخر شهر كانون الثاني الفائت، لقي طفلان سوريان مصرعهما إثر حريق نشب في منزلهما بمدينة "نيزب" التابعة لـ ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، كما توفيت سيدة سوريّة وأصيب 3 مِن أفراد عائلتها إثر انهيار منزلهما في الولاية.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين