وعدها باستعادة حقها.. صيدلانية سورية تقع ضحية نصب واحتيال مشعوذ

تاريخ النشر: 27.04.2021 | 10:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

تمكن مشعوذ في مدينة دمشق من إقناع صيدلانية بأنه قادر على مساعدتها في استعادة حقها عن طريق الشعوذة وكتابة الطلاسم، قبل أن يسرق مصاغها الذهبي ويهرب.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد، أمس الإثنين، إن قسم شرطة المرجة تمكن من القبض على المشعوذ في شارع الثورة بدمشق، عقب "كمين محكم".

وأضافت الوزارة أن الصيدلانية التي كانت على خلاف عائلي حول ملكية منزل، وأنها اقتنعت بنصيحة أحد معارفها ولجأت إلى مشعوذ أوهمها "بقدرته على إعادة الحق لأصحابه عن طريق قراءات وكتابة الطلاسم".

وأوضحت أن المشعوذ حضر عدة مرات إلى الصيدلية، وكان يقرأ كلمات بلهجة غير معروفة في أثناء تجوله فيها.

وفي المرة الأخيرة، طلب من الصيدلانية الخروج من الصيدلية بحجة أنه سيقرأ التعويذات بمفرده، كما طلب منها إخراج مصاغها الذهبي الموجود بحوزتها بحجة القراءة عليه، ووضعه تحت المصحف وطلب منها إحضار الملح وعلبة مياه مختومة وكمية من الكمّون، وعند خروجها من الصيدلية لإحضار الكمون، فرّ بمصاغها وأموالها.

وأشارت الوزارة إلى أنها صادرت لدى المشعوذ 4 ملايين ليرة سورية ثمن قطع من المصاغ الذهبي الذي سرقه، إضافة إلى "ورقة عليها أرقام وعبارات وهي عبارة عن تعويذة كتبها بخط يده خاصة بالسحر والشعوذة".