وصول 17 معتقلة إلى قلعة المضيق ضمن صفقة مختطفي السويداء

تاريخ النشر: 21.10.2018 | 16:10 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وصلت 17 معتقلة و8 أطفال إلى معبر قلعة المضيق غربي حماة يوم أمس السبت، ضمن صفقة التبادل التي جرت بين تنظيم الدولة وقوات النظام بشأن مختطفات السويداء.

وأفاد ناشطون من مدينة قلعة المضيق لموقع تلفزيون سوريا، بأن المعتقلات المفرج عنهن لا تربطهن أي علاقة بتنظيم الدولة ولسنَ زوجات لعناصره كما ذكرت بعض وسائل الإعلام.

وذكرت المصادر أن النساء المُطلق سراحهن ينحدرن من المناطق التي تم تهجير أهلها قسرياً في حمص والجنوب السوري ومحيط العاصمة دمشق.

وبحسب ناشطين، فإن من بين النساء معتقلة من مدينة داريا بغوطة دمشق منذ 4 سنوات، في حين اعتقل معظم البقية خلال الشهر الماضي.

وأفرج تنظيم الدولة يوم أمس السبت عن امرأتين و4 أطفال من مختطفي قرية الشبكي في محافظة السويداء، مقابل الإفراج عن 17 معتقلة و8 أطفال ضمن الدفعة الأولى من الاتفاق.

وبحسب معلومات غير مؤكدة رسمياً، فإن الصفقة تتضمن إطلاق سراح ما بين 50- 100 معتقلة من سجون النظام، مقابل أن يفرج تنظيم الدولة عن المختطفين لديه والبالغ عددهم 27 امرأة وطفلاً، ودفع مبلغ مليون دولار مقابل كل مختطف.

الجدير بالذكر أن قوات النظام تعتقل قبل كل صفقة تبادل للأسرى مع الفصائل العسكرية عدداً من المدنيين، لوضعهم على لوائح التبادل، بينما لا تقوم بإطلاق سراح المعتقلين المغيبين في سجون النظام منذ سنوات، والذين يعاني معظمهم من ظروف صحية حرجة للغاية حسب تقارير صادرة عن منظمات حقوقية سورية.