وصول القافلة الثالثة من مهجري ريف حمص الشمالي إلى إدلب

تاريخ النشر: 12.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا

وصلت فجر اليوم القافلة الثالثة من مهجّري ريف حمص الشمالي إلى محافظة إدلب عبر معبر قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي.

وتتألف القافلة من 71 حافلة بالإضافة إلى أربع حافلات فارغة للطوارئ، وثلاث سيارات إسعاف محملة بإصابات حربية، وأخرى للطوارئ، تُقل 3500 من المدنيين والعسكريين الذين رفضوا البقاء في المنطقة والتسوية مع قوات النظام.

واستُكملت عملية التهجير في ريف حمص الشمالي بخروج القافلة الثالثة من المنطقة مساء يوم أمس، وذلك بعد توقف عملية خروج القوافل في الأيام الثلاثة الماضية عقب منع تركيا والفصائل العسكرية في ريف حلب الشمالي القافلة الثانية من الدخول إلى مدينة الباب.

وكانت القافلة الثانية من مهجري ريف حمص الشمالي قد وصلت إلى قلعة المضيق صباح يوم الخميس الماضي، بعد منع دخولها إلى مناطق سيطرة الفصائل العسكرية في ريف حلب الشمالي.

وتوصلت "هيئة التفاوض" عن شمال حمص وجنوب حماة و"الوفد الروسي" إلى اتفاق ينصّ على إيقاف إطلاق النار وتهجير الرافضين لـ "التسوية" مع قوات النظام إلى الشمال السوري، بعد تسليم الفصائل العسكرية سلاحها الثقيل والمتوسط.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا