وزير خارجية أمريكا الجديد.. السياسة الناعمة مع موسكو انتهت

تاريخ النشر: 12.04.2018 | 16:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزين سوريا-وكالات

تصعيد جديد للولايات المتحدة الأمريكية ضد روسيا يضاف إلى تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي غرّد عن احتمال شن ضربة عسكرية للنظام في سوريا حليف موسكو، إذ أعلن مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي الجديد أن سنوات من السياسة اللينة تجاه العدوان الروسي "انتهت الآن".

ونقلت "فوكس نيوز" عن من مسؤول كبير في إدارة ترمب أن بومبيو قال في رسالة خطية إلى الكونغرس وصلت أمس الأربعاء إنه سيعاقب روسيا على التصرف "بقوة" مؤكدا أن استراتيجية الأمن القومي لإدارة ترامب تعتبر روسيا خطراً على الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في رسالة بومبيو الخطية للكونغرس"روسيا تواصل التصرف بعدوانية، وساهمت في تحقيقها لسنوات طويلة السياسة الناعمة تجاه هذه العدوانية. لقد انتهى الأمر الآن. إن قائمة إجراءات إدارتنا، التي تهدف إلى جعل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدفع الثمن غاليا، طويلة".

وقال مصدر مقرب من بومبيو لـ "فوكس نيوز" إن بومبيو يريد ضمان أن تكون وزارة الخارجية لاعباً ذا صلة في سياسة الأمن القومي، وأضاف المصدر الذي لم يكن مخولًا بالتعليق وطلب عدم الكشف عن هويته أن الجهود الدبلوماسية مع موسكو رغم التحدي الذي تواجهه "يجب أن تستمر".

وسيركز بومبيو الذي يشغل حاليا مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية(CIA) على تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم مع التأكيد على "واجب الولايات المتحدة في القيادة".

وتعيش العلاقات الأمريكية الروسية وقتا هو الأسوأ بحسب وصف الرئيس الأمريكي ترمب بعد شن النظام في سوريا هجوما بالغازات السامة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، وبرز الصدام بين واشنطن وموسكو في مجلس الأمن الدولي خلال التصويت على مشروع قرار لتشكيل لجنة تحقيق دولية لتحديد المسؤول عن مجزرة دوما الكيماوية. 

 

 

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن