وزير الخارجية البريطاني: الضربات الجوية ليست لتغيير النظام

تاريخ النشر: 16.04.2018 | 16:13 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعتبر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بأن الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا لن تغير مسار الحرب، أو تغير النظام، ولكنها كانت طريقة لإظهار أن العالم فرغ صبره من الهجمات الكيماوية.

وقال جونسون للصحفيين عند وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء  في الاتحاد الأوروبي "للأسف ستستمر الحرب السورية بشكلها المروع والبائس. لكن العالم كان يقول إنه نفد صبره على استخدام الأسلحة الكيماوية".

وأضاف "المهم جدا التشديد على أنها ليست محاولة لتغيير دفة الحرب في سوريا أو لتغيير النظام".

وخلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوربي قالت ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوربي فيديريكا موغيريني بأن الاتحاد يريد تفعيل مفاوضات السلام حول سوريا، في اجتماع الأسبوع المقبل، وذلك عقب الضربات الغربية التي استهدفت مواقع للنظام.

وأضافت موغيريني بأن هناك حاجة لتفعيل عملية السلام بقيادة الأمم المتحدة، فالناس يعانون ويموتون، ويجب على المجتمع الدولي بأسره أن يتحمل المسؤولية عن ذلك".

من جهته أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خلال الاجتماع ذاته على أن الصراع السوري بحاجة إلى حل يتم التوصل إليه عبر التفاوض وتشارك فيه كل القوى في المنطقة، مضيفا أنه لا يتخيل أن يكون شخص استخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه جزءا من هذه العملية.

في حين شدد وزير الخارجية الهولندي ستف بلوك أيضاً على أن الحل الوحيد في سوريا هو عملية سلام عبر مجلس الأمن الدولي.

يذكر أن الاتحاد الأوربي سيكون حاضراً في مؤتمر بروكسل الثاني الذي سيعقد في الـ 24 – 25 من شهر نيسان الجاري بهدف "دعم مستقبل سوريا والمنطقة".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تقرير يكشف الحد الأدنى للفقر والجوع في تركيا
الحسكة.. سرب مروحيات روسية يرافق دورية للنظام و"قسد" على الحدود التركية | فيديو
"تاكسي بحري" يسهل حركة النقل بين آسيا وأوروبا في إسطنبول | فيديو
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟