وزير الخارجية الألماني يستبعد ترحيل السوريين حتى "المجرم" منهم

تاريخ النشر: 23.11.2018 | 15:11 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:22 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

استبعد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إمكانية ترحيل لاجئين سوريين إلى بلدهم، حتى من ارتكب منهم جرائم على الأراضي الألمانية.

وقال زيهوفر اليوم الجمعة، في تصريحات لمجلة "دير شبيغل" الألمانية، إنه "في الوقت الراهن لا توجد أي منطقة في سوريا يمكن أن يُرحل إليها اللاجئون بمن فيهم المجرمون".

وذكر الوزير الألماني أن تقرير الخارجية الألمانية عن الوضع في سوريا "معقول ومهم"، سيما أنه يأتي قبل أيام من انعقاد مؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية، حيث سيتم بحث مسألة تمديد تعليق ترحيل اللاجئين إلى سوريا، والذي سينتهي نهاية العام الحالي.

وأصدرت قبل أيام وزارة الخارجية الألمانية تقريراً حذرت فيه من مغبة ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضة طلباتهم إلى بلدهم في ظل الظروف الراهنة، ووصفت الوضع في سوريا بـ "الخطير جدا".

ويأتي تقرير الخارجية الألمانية عقب تصريحات آنغريت كرامب كارينباور المرشحة المفترضة لخلافة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، والتي أيدت ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضة طلبات لجوئهم والمدانين قضائيا إلى سوريا.

يذكر أن الإحصائيات الرسمية الألمانية تفيد بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.